‫إطلاق المركز العالمي للسياحة المستدامة لتسريع تحول قطاع السياحة إلى صافي الانبعاثات الصفري

•  أعلن سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إطلاق تحالف متعدد البلدان والأطراف

•  يهدف إطلاق المركز إلى تسريع الانتقال إلى صافي الانبعاثات الصفري في قطاع السياحة

•  سيعمل المركز على توفير الدعم للملايين من أصحاب المصلحة في القطاع، بما فيهم الشركات الصغيرة والمتوسطة، والمسافرين والجهات الحكومية والخاصة، والمنظمات الأكاديمية والغير حكومية، لضمان انتقالهم إلى صافي الانبعاثات الصفري

الرياض, 23 أكتوبر / تشرين أول 2021 /PRNewswire/ —  أطلقت المملكة العربية السعودية المركز العالمي للسياحة المستدامة، وهو تحالف متعدد البلدان والأطراف يهدف إلى تسريع وتيرة تحول قطاع السياحة إلى صافي الانبعاثات الصفري، والمساهمة الفاعلة في دعم الجهود العالمية الهادفة إلى حماية الطبيعة والمجتمعات.

سيعمل المركز العالمي للسياحة المستدامة، والذي أطلقه اليوم صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان آل سعود، على دعم المسافرين والجهات الحكومية والقطاع الخاص، وذلك بتمكين قطاع السياحة من النمو وخلق فرص العمل، مع تحقيق الأهداف المناخية المنصوص عليها في اتفاقية باريس، بما في ذلك الحد من زيادة درجة الحرارة العالمية إلى 1.5 درجة مئوية.

جدير بالذكر أن قطاع السياحة والسفر يتسبب بما نسبته 8٪ من انبعاثات الغازات الدفيئة حول العالم، ولذلك تسعى المملكة إلى تحقيق تغيير عاجل في الممارسات السياحية حيث وضعت على رأس أولوياتها هدف وصول القطاع إلى صافي الانبعاثات الصفري.

ويسعى المركز الذي سيضم الخبرات والمعرفة في المجال إلى أن يكون حجر الأساس الذي سيعتمد عليه قطاع السياحة أثناء تعافيه من تداعيات جائحة كورونا، مع ضمان رسم ملامح مستقبل مشرق للقطاع. فعلى الصعيد العالمي، يعمل في القطاع ما يزيد عن 330 مليون شخص حيث أسهم في استحداث واحدة من كل أربع وظائف جديدة عالمياً في الفترة التي سبقت الجائحة. وسيتم الإعلان عن تفاصيل هذا التحالف خلال مؤتمر الأطراف 26 في عام 2021.

وأشار وزير السياحة السعودي، معالي الأستاذ أحمد الخطيب إلى أهمية الدور الذي سيؤديه المركز في دعم القطاع السياحي وفي تحقيق الأهداف المناخية، قائلاً: “لا يمكننا التهرب من حقيقة أنّ السياحة تساهم بمعدل 8% من انبعاثات الغازات الدفيئة حول العالم، ومن المتوقع أن ترتفع هذه النسبة مع انتعاش قطاع السياحة وارتفاع عدد المسافرين.” مضيفًا: “80% من الشركات في القطاع هي من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، ونحن قادرون على دعمها وتمكينها لتحقيق أهدافنا المناخية الطموحة ومساعدتها بالمشورة والإرشاد.”

وأضاف معاليه: ” بقيادة حكيمة ورؤية طموحة من سمو سيدي ولي العهد استجابت المملكة العربية السعودية لهذه القضية الملحّة بالتعاون مع الشركاء المعنيّين بالمحافظة على المناخ والسياحة ودعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وذلك بإنشاء تحالف متعدد البلدان والأطراف يعمل على تسريع انتقال قطاع السياحة إلى صافي الانبعاثات الصفري، وتعزيز الجهود الهادفة إلى حماية الطبيعة ودعم المجتمعات. ومن خلال العمل الجماعي وخلق منصة مشتركة قوية، سيتلقى قطاع السياحة الدعم المطلوب وسيتمكن المركز من تعزيز النمو من جهة، والتوفيق بين السياحة والمناخ والطبيعة والمجتمع من جهة أخرى.”

ومن جانبها صرحت معالي غلوريا غويفارا، كبيرة المستشارين الخاصين لوزير السياحة: “كان التأثير العالمي لجائحة كورونا على قطاع السياحة أمراً غير مسبوق، إذ خسر القطاع أكثر من 60 مليون وظيفة عالمياً، مما أثار الانتباه إلى الأهمية العظمى للتعاون الدولي بين الجهات والأطراف المعنية. ومع إعادة فتح باب السفر الدولي والفوائد التي يعود بها على المجتمعات في البلدان المتقدمة والنامية، يتوجب علينا العمل يداً بيد مع جميع الأطراف المعنية لجعل السياحة جزءًا من الحل لمشكلة تغير المناخ “.

 Infographic – https://mma.prnewswire.com/media/1668359/Sustainable_Tourism_AR_Infographic.jpg

 

‫جون سينا أعلنها للجميع “الوقت قد حان” لاستكشاف أبوظبي

 نجم السينما وحلبات المصارعة العالمية يدعو السياح لزيارة العاصمة الإمارتية في فيلم ترويجي جديد يسلط الضوء على معالمها الخلابة وتجاربها الاستثنائية

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة, 23 أكتوبر / تشرين أول 2021 /PRNewswire/ —  أعلنت دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي تعاونها مع نجم السينما وحلبات المصارعة العالمية جون سينا ضمن حملتها الترويجية “الوقت قد حان” التي تدعو المزيد من السياح من مختلف أنحاء العالم إلى زيارة العاصمة الإماراتية واستكشاف معالمها الطبيعية وتجاربها الاستثنائية.

The Time is Now - John Cena x DCT Abu Dhabi

وعقب طرح إعلان تشويقي الأسبوع الماضي، يعرض الفيلم الكامل الجديد، الذي تم إطلاقه اليوم، جون سينا مسافراً على متن طائرته، ثم يقرر فجأة التخلي عن رحلته عندما قرأ عما يحظى بها السياح في أبوظبي، مؤكداً أن “الوقت قد حان” لزيارتها الآن. وتكون المفاجأة عندما يبادر سينا إلى القفز بالمظلة من الطائرة، محلقاً أثناء سباحته في الهواء فوق أهم معالم الوجهة السياحية قبل الهبوط فوق سطح متحف اللوفر أبوظبي، التحفة المعمارية الأيقونية. ويقدم الفيلم إطلالة بانورامية لرحلة سينا عبر المناظر الطبيعية الخلابة، ومواقع الجذب السياحي العالمية، والمنشآت والبرامج الترفيهية المذهلة في الإمارة.

ومع شمسها المشرقة على مدار العام، تشكل أبوظبي وجهة مفضلة لتمضية عطلات لا تنسى تحت شمس الشتاء الدافئة، إذ تحتضن عالماً متكاملاً من التجارب المبهرة للزوار الباحثين عن مغامرات ورحلات فريدة لذكريات لا تنسى، من الانطلاق في جولات عبر الكثبان الرملية الشاهقة في الصحراء، والاستسلام للراحة والاسترخاء على شواطئها الرملية النقية، إلى استكشاف مشهدها الفني والثقافي المعاصر النابض بالحياة، والاستمتاع بباقة متنوعة من أفضل فنون الترفيه العائلي ومعالم الجذب السياحي والمتنزهات الترفيهية العالمية. كل ذلك في العاصمة التي تدعو الجميع لزيارتها وتمضية عطلاتهم في منشآتها الفندقية الفاخرة على مدار العام، وخوض تجاربها الأكثر تنوعاً وتميزاً عن أي وقت مضى.

وجاء إصدار الفيلم الترويجي الجديد عقب إعلان الإمارة الترحيب بالسياح المطعمين القادمين من جميع دول العالم، والسياح غير المطعمين من الدول المدرجة على قائمتها الخضراء دون حجر صحي.

لمشاهدة الفيلم بالكامل، على:

توتير: هنا أو هنا

فيسبوك: هنا

انستاجرام: هنا

يمكن الحصول على مزيد من الصورة عالية الجودة من خلال الرابط: هنا

يمكن الحصول على المزيد من المعلومات عبر: https://visitabudhabi.ae/en/campaign/time-is-now

أبرز فعاليات وتجارب أبوظبي المقبلة:

تتضمن أجندة فعاليات أبوظبي جدولاً حافلاً بالتجارب والعروض المذهلة التي تقام في كافة أرجاء الإمارة، بما في ذلك بطولات رياضية عالمية، وحفلات موسيقية حية، ومعارض ثقافية وفنية، وعروض كوميدية، ومواسم التسوق والتجارب الإبداعية وغيرها الكثير، ومن أهمها:

·  بطولات رياضية عالمية مثل جزيرة النزال من “يو إف سي”، وبطولة العالم لتحدي سبارتان التي تقام للمرة الأولى خارج الولايات المتحدة الأمريكية بين الكثبان الرملية في ليوا، وسباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 في أبوظبي، وبطولة مبادلة العالمية للتنس، وبطولة كأس العالم للكريكيت “تي 20”، وبطولة أبوظبي إتش إس بي سي للجولف.

·  أنشطة وفعاليات فنية وثقافية، مثل فن أبوظبي،     ومهرجان الشيخ زايد، وموسم موسيقى أبوظبي الكلاسيكية الذي يستضيف سنوياً أبرز الفنانين وفرق الأوركسترا وفنون الأداء من حول العالم.

·  عروض وفعاليات تنبض بالنكهات واللمسات المبتكرة لهواة تذوق أشهى الأطباق من مطابخ العالم ضمن موسم فنون الطهي في أبوظبي، الحدث السنوي الذي يحتفي بمعايير التميز والجودة بقطاع خدمات الضيافة والمطاعم في الإمارة، ويشهد برنامجاً من تجارب الطهي التفاعلية تتنوع من دروس وورش عمل يقدمها عدد من ألمع طهاة العالم إلى فعاليات “طاولة الشيف” الحصرية والعروض وقوائم الأطباق الخاصة في أفضل مطاعم الإمارة.

·  تستضيف أبوظبي أيضاً حفل الإعلان عن أفضل 50 مطعماً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في فبراير 2022 الذي تنظمه مؤسسة “بست 50” للتشجيع على السفر والاستكشاف والبحث عن مغامرات طهي جديدة وتسليط الضوء على الطهاة الصاعدين والتوجهات الجديدة في عالم الطهي.

·  تمنح العاصمة الباحثين عن تمضية عطلات قصيرة أو طويلة العديد من التجارب المليئة بالمرح والبهجة، بما فيها أمسية كوميدية مع مايكل ماكنتاير، الفنان البريطاني الذي يُقدم عرضه للمرة الأولى في أبوظبي.

·  يعود مهرجان “أم الإمارات” في نسخته الخامسة ليحتفي بالابتكار والإبداع، والقيم المتأصلة في دولة الإمارات، والقيم الإنسانية التي أرستها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الإتحاد النسائي العام، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة “حفظها الله”. وتستضيف العاصمة أيضاً عالم نيكلوديون، الحدث المرتقب من الأطفال والعائلات والكبار للاستمتاع بتجارب غير مسبوقة، ومعرض الشرق الأوسط للأفلام والقصص المصورة الذي تحتضنه لأول مرة، ويتيح المجال أمام هواة القصص المصورة والخيال العلمي للقاء نجومهم المفضلين وأبطالهم الخارقين، ومشاهدة مسيرات أزياء الشخصيات الكرتونية وغيرها من العروض والفعاليات الترفيهية على مدار ثلاثة أيام.

لمحة حول دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي

تتولى دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي قيادة النمو المستدام لقطاعي الثقافة والسياحة في الإمارة، كما تغذي تقدم العاصمة الاقتصادي، وتساعدها على تحقيق طموحاتها وريادتها عالميًا بشكل واسع. ومن خلال التعاون مع المؤسسات التي ترسخ مكانة أبوظبي كوجهة أولى رائدة؛ تسعى الدائرة لتوحيد منظومة العمل في القطاع حول رؤية مشتركة لإمكانات الإمارة، وتنسيق الجهود وفرص الاستثمار، وتقديم حلول مبتكرة، وتوظيف أفضل الأدوات والسياسات والأنظمة لدعم قطاعي الثقافة والسياحة.

وتتمحور رؤية دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي حول تراث الإمارة، ومجتمعها، ومعالمها الطبيعية. وهي تعمل على ترسيخ مكانة الإمارة كوجهة للأصالة والابتكار والتجارب المتميزة، متمثلة بتقاليد الضيافة الحية، والمبادرات الرائدة، والفكر الإبداعي.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1668364/Abu_Dhabi.jpg

التلفزيون الصيني المركزي: يتفقد شي أعمال الحفاظ على البيئة في مصب النهر الأصفر

بكين, 23 أكتوبر  2021 / بي آر نيوزواير / – تفقد الرئيس الصيني شي جين بينغ يوم الأربعاء أعمال الحفاظ على البيئة عند مصب النهر الأصفر في مدينة دونغ ينغ خلال جولته التفقدية في مقاطعة شاندونغ بشرق الصين.

زار شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، رصيف مصب النهر الأصفر، و مركز المراقبة البيئية لدلتا النهر الأصفر، و المحمية الطبيعية الوطنية لدلتا النهر الأصفر بعد ظهر يوم الأربعاء، للتحقق من حالة النهر الأصفر و البيئة الإيكولوجية  لدلتا النهر الأصفر في الموقع، بينما يتم إطلاعه عن العمل على الحفاظ على البيئة و التحفيز لتحقيق تنمية عالية الجودة في حوض النهر الأصفر.

.ينبع النهر الأصفر من هضبة كينغهاي – التبت في المنطقة الغربية من الصين و يمر عبر هضبة لويس في شمال الصين. يعد النهر الأصفر، الذي يمتد لمسافة تزيد عن 5000 كيلومتر من الغرب إلى الشرق، ثاني أطول نهر في الصين. يطلق عليه “النهر الأم” للأمة الصينية، حيث إن حوض النهر قد غذى الحضارة الصينية منذ العصور القديمة.

رابط: https://www.youtube.com/watch?v=j07GiI9VoK0

فيديو – https://www.youtube.com/watch?v=j07GiI9VoK0

‫ ZTE تحصل على شهادة ISO/IEC 27701 لعام 2019 في إدارة الموارد البشرية

شنتشن، الصين, 23 أكتوبر 2021 /PRNewswire/ — أعلنت اليوم شركة ZTE (المدرجة في بورصتي هونغ كونغ وشنتشن 0763.HK / 000063.SZ‏)، وهي المزود الرائد عالميًا لحلول الاتصالات والمعلومات المتكاملة والإنترنت المحمول لمشغلي الاتصالات والشركات والعملاء، عن نجاح أنشطة إدارة مواردها البشرية في اجتياز المراجعة التي يقوم بها المعهد البريطاني للمعايير (BSI) وحصلت الشركة على شهادة ISO/IEC 27701 لعام 2019 عن نظام إدارة معلومات الخصوصية (PIMS) في مجال إدارة الموارد البشرية.

ويُعد معيار ISO/IEC 27701:2019 في الوقت الراهن أحد أكثر معايير حماية الخصوصية موثوقية على مستوى العالم. ويهدف هذا المعيار إلى مساعدة المؤسسات على توفير الحماية الفعالة للمعلومات الشخصية التي تم جمعها ومعالجتها، وفي سبيل ذلك يوفر المعيار دعمًا قويًا لتلك المؤسسات بما يمكنها من الوفاء بمتطلبات قانون حماية المعلومات الشخصية في الصين، ولائحة الاتحاد الأوروبي العامة لحماية البيانات، فضلاً عن قوانين ولوائح حماية البيانات في البلدان الأخرى والمناطق.

ويغطي نطاق هذه الشهادة التي حصلت عليها شركة ZTE أنشطة إدارة الموارد البشرية في قسم الموارد البشرية بالشركة في بما تشمله تلك الأنشطة من التوظيف والتخصيص، والمكافآت والمزايا، وإدارة الكوادر البشرية، وثقافة الشركة، وعلاقات الموظفين بالإضافة إلى مجالات العمل المتعددة مثل حماية الخصوصية لنظام معلومات الموارد البشرية، وتطبيق القوانين واللوائح، وأمن معلومات الشركة، وأمن مقرات الشركة، وإدارة المشتريات.

وتأتي شهادة ISO/IEC 27701:2019 تجسيدًا لتقدير الهيئات الدولية لما تقوم به شركة ZTE من جهود في سبيل حماية خصوصية موظفيها، وما حققه قسم الموارد البشرية بالشركة من إنجازات في بناء وتشغيل نظام إدارة الخصوصية الشخصية.

وفي معرض حديثه عن أنشطة إدارة الموارد البشرية، قال السيد غو جونينغ (Gu Junying)، نائب الرئيس التنفيذي لشركة ZTE، إن قسم الموارد البشرية بالشركة مطالب بمعالجة كمية كبيرة من المعلومات الشخصية للموظفين، مؤكدًا أن الشركة تولي أهمية كبيرة للحقوق الشخصية للموظفين وتحمي خصوصية موظفيها. وأضاف أن الشركة قامت بدمج عدد من القوانين واللوائح خارجية في أنظمة وقواعد حوكمة الشركة، وصاغت إجراءات إدارية قابلة للتنفيذ بما يتوافق مع متطلبات المعيار ISO/IEC 27701:2019. وأشار إلى أنه تم دمج هذه النظم والقواعد بالإضافة إلى الإجراءات الإدارية في أنشطة إدارة الموارد البشرية من خلال الأدوات الرقمية، مما يضمن الأمان والمصداقية في معالجة معلومات الموظفين، وشرعية إدارة هذه العملية وامتثالها لتلك النظم والقواعد والإجراءات.

وتحدث السيد لين جين (Lin Jin)، العضو المنتدب لشركة BSI Asia Pacific المتخصصة في معايير الأعمال، وأعرب في كلمته، بالنيابة عن مجموعة BSI، عن تهانيه لإدارة الموارد البشرية في ZTE لاجتيازها التدقيق بنجاح وحصولها على شهادة نظام إدارة معلومات الخصوصية ISO/IEC 27701. وأشار إلى أنه بحصول ZTE على شهادة الأيزو فقد أصبحت أول شركة في العالم تحصل على شهادة ISO 27701 في مجال إدارة الموارد البشرية الداخلية،

موضحًا أن بناء نظام حماية المعلومات الشخصية للموارد البشرية حقق نتائج بارزة. وأضاف السيد لين جين: “إنه تعبير مهم عن حماية الشركة للمعلومات الخاصة، واحترام حقوق الموظفين ومصالحهم، والوفاء بمسؤوليات أصحاب العمل”. وأشار إلى أن شركة BSI ستواصل، في المستقبل، دعم إنشاء نظام الامتثال الممتاز لشركة ZTE. وأعرب عن تطلعه إلى مواصلة ZTE تعزيزها لقدرات حماية بيانات الموارد البشرية، وتقديم نماذج مقارنة يُحتذى بها وخبرة قيّمة للصناعة بأكملها، وتوفير العمل المتعلق بامتثال بيانات الشركات المختلفة.

وأردف أنه في سبيلها للمضي قدمًا، ستواصل ZTE تبوأ مكانتها كشركة عالمية ورائدة في الامتثال لحماية البيانات الشخصية، وتحسين إدارة المخاطر والتحكم فيها من البداية إلى النهاية، ورفع مستوى إدارة النظام وتشغيله، مع توقع المزيد من التعزيز لإدارة النظام والتحكم فيه على نحو فعال، والترويج للعلامة التجارية لصاحب العمل، وبناء الثقة، وتشكيل ملامح صورة الشركة “كمدافع عن خصوصية الموظفين”.

مسؤول التواصل الإعلامي:
مارغريت ما
شركة ZTE
هاتف: ‎+86 755 26775189
بريد إلكتروني:  ma.gaili@zte.com.cn

Hank Chen de Huawei : Développer un réseau en cloud intelligent, permettant la croissance de tous les services

DUBAÏ, EAU, 22 octobre 2021 /PRNewswire/ — Lors du Forum Ultra-Broadband (UBBF) 2021, Hank Chen, Président du Router Domain de la Data Communication Product Line de Huawei, a prononcé un discours liminaire lors de la session Intelligent Cloud-Network intitulée « Développer un réseau en cloud intelligent, permettant la croissance de tous les services. » Il a souligné que la solution Intelligent Cloud-Network de Huawei peut aider les opérateurs à développer des réseaux cibles tournés vers l’avenir, à s’adapter à des changements de services diversifiés, à libérer le potentiel des services traditionnels, à saisir de nouvelles opportunités B2B et à terme à permettre une croissance de tous les services.

Hank Chen, President of the Router Domain, Huawei's Data Communication Product Line spoke at the conference

Les services aux consommateurs et aux industries verticales se diversifient. Pour les particuliers, l’expérience utilisateur ne cesse de s’améliorer, avec des vidéos courtes, des applications sociales, la diffusion en direct et la réalité augmentée. Pour les foyers, ils passent de lieux de divertissement à des lieux de travail et d’éducation, avec un volume de trafic et un nombre d’abonnés en constante augmentation. Pour les entreprises, de plus en plus de services se clivent à un rythme effréné. Tous ces services diversifiés offrent d’énormes opportunités aux opérateurs – les services B2C et B2H sont la pierre angulaire des revenus stables d’un opérateur, et le service B2B est la plus grande et la plus importante opportunité.

Les opérateurs sont principalement confrontés à deux vagues de défis en matière de développement de services : La première vague est que les services aux consommateurs passent d’une orientation vers la connexion à une orientation vers l’expérience. Cela implique trois défis spécifiques. Premièrement, le point d’agrégation multiservice – le bureau central – devient un goulot d’étranglement en raison du manque d’espace lorsque le mouvement descendant du DC vers la périphérie gagne en popularité. Deuxièmement, le trafic et ses directions deviennent de plus en plus incertains, mais les réseaux ne disposent pas d’une capacité de planification intelligente, ce qui entraîne une faible utilisation du réseau. Enfin, les réseaux IP traditionnels fonctionnent en mode partagé et en mode d’acheminement au mieux, ce qui est difficile de garantir l’expérience de l’utilisateur en cas de congestion. La deuxième vague est que de plus en plus d’entreprises ont besoin de capacités de connexion multi-cloud pour leurs services numériques. Cependant, les capacités du réseau et du cloud ne sont pas bien adaptées. Des problèmes tels que la lenteur du provisionnement des services réseau et le manque d’assurance au niveau des locataires sont présents.

Pour relever ces défis et alimenter la croissance de tous les services, Chen pense qu’un réseau IP cible orienté vers l’avenir doit présenter les quatre caractéristiques suivantes :

  • Premièrement, tous les services dans un seul réseau. Ce réseau doit être capable de supporter tous les services B2C, B2H, B2B.
  • Deuxièmement, la programmabilité du réseau. Ce réseau doit être capable de programmer de manière flexible les chemins d’acheminement entre les clouds et les réseaux sur la base de SRv6 pour optimiser l’utilisation du réseau.
  • Troisièmement, une expérience déterministe. Ce réseau doit être capable de fournir une garantie de bande passante et de latence au niveau du locataire, en remplaçant la transmission traditionnelle au mieux.
  • Enfin, une connexion agile au cloud. Ce réseau doit prendre en charge une connexion multi-cloud flexible pour un approvisionnement rapide des services.

La solution Intelligent Cloud-Network de Huawei est spécialement conçue pour que les opérateurs puissent construire un tel réseau IP cible orienté vers l’avenir. Cette solution offre cinq capacités clés pour permettre la croissance de tous les services des opérateurs.

1.Le Super Edge CO tous services, permettant de supporter tous les services. Le Super Edge CO compact de Huawei peut supporter des services diversifiés, ce qui réduit considérablement le TCO et améliore l’expérience de service. Plus précisément, le routeur super edge CO de Huawei adopte une conception tout-en-un. Il intègre les fonctions BRAS, CGN, IPsec et routeur de services (SR) dans un seul appareil en forme de boîte, ce qui permet de gagner 60 % d’espace et de réduire la consommation d’énergie de 70 %.

2.Programmabilité du réseau basée sur SRv6 pour une programmation flexible du réseau en cloud: La solution Intelligent Cloud-Network de Huawei prend en charge la programmation flexible des chemins d’accès au réseau et l’orchestration des services, ainsi que la programmation du trafic à la demande, optimisant ainsi l’utilisation de l’ensemble du réseau. Le chaînage de services basé sur SRv6 permet d’orchestrer les SVA de manière flexible et de s’y abonner à la demande. À l’heure actuelle, SRv6 a été utilisé à grande échelle dans le commerce.

3.Découpage élastique pour la garantie de services différenciés: Des technologies innovantes sont utilisées pour rendre les tranches exploitables, productibles et monétisables, aidant ainsi les opérateurs à augmenter leurs revenus et à optimiser leur retour sur investissement. Selon Chen, Huawei a réalisé les innovations suivantes en matière de découpage en tranches : Les appareils de la série NetEngine A800 offrent un découpage au niveau du locataire, ce qui permet d’utiliser une ligne à des fins multiples. Le découpage hiérarchique fait passer le découpage unidimensionnel d’origine à deux dimensions, ce qui permet une assurance de service à grain fin et double la capacité de monétisation. Le découpage élastique permet une expansion dynamique de la capacité sans perte et un ajustement à la demande, sans affecter les services ni gaspiller les ressources.

4.Connexion à un seul saut à plusieurs nuages pour une connexion et une programmation multi-cloud flexibles: Le réseau fédérateur multi-cloud peut pré-connecter les ressources de plusieurs fournisseurs de clouds. Les entreprises n’ont qu’à négocier les services avec un seul opérateur. Les services peuvent être rapidement migrés vers le cloud et programmés de manière flexible sur la base de SRv6, et les chemins de service peuvent être sélectionnés de manière flexible en fonction de la latence et de la bande passante pour garantir l’expérience de service. L’algorithme unique de cartographie intelligente du cloud de Huawei permet aux opérateurs de programmer intelligemment et uniformément les ressources multi-cloud, améliorant ainsi l’utilisation des ressources du cloud de 30 %.

5.Réseau en tant que service (NaaS) pour une expérience de service semblable à celle du commerce électronique: L’architecture d’intégration cloud-réseau offre une expérience de service semblable à celle du commerce électronique. Cela implique trois étapes : Au stade de la prévente pour l’abonnement aux services, la position optimale d’accès au nuage et les capacités de sélection de chemin en fonction de la latence sont fournies. Au stade de la vente, les services peuvent être approvisionnés rapidement grâce à la visualisation de l’état du réseau. Au stade de l’après-vente, des self-services au niveau des locataires sont fournis, ce qui permet aux opérateurs d’interroger les accords de niveau de service des lignes privées à tout moment et en tout lieu. En outre, Huawei simplifie considérablement le nombre d’interfaces nord, qui passe de 1 000 à 100, et réduit le temps d’intégration de 90 % grâce à des interfaces modulaires. Les services peuvent être approvisionnés en quelques minutes, la bande passante peut être ajustée à la demande, et les commandes, les accords de niveau de service et les défauts peuvent être visualisés à partir de plusieurs dimensions.

À ce jour, les principales fonctionnalités de la solution Intelligent Cloud-Network ont été déployées sur plus de 100 réseaux dans le monde, y compris ceux des opérateurs et des industries verticales, comme les soins de santé intelligents, l’éducation intelligente, le gouvernement intelligent et la fabrication intelligente. Huawei continuera à coopérer avec les opérateurs et les partenaires pour accélérer l’innovation et le déploiement de la solution Intelligent Cloud-Network et promouvoir l’évolution des réseaux IP.

Chen a estimé que la solution Intelligent Cloud-Network est le fondement de la transformation des DICT et peut aider les opérateurs à atteindre une croissance tous services confondus. Pour les services B2C, elle permettra de construire des réseaux à très haut débit, automatisés et intelligents et de promouvoir l’évolution à long terme. Pour les services B2H, elle accélérera la monétisation du réseau et augmentera l’ARPU grâce à l’assurance de l’expérience et à une exploitation raffinée. Pour les services B2B, il fournira des capacités différenciées de réseau en cloud pour aider les opérateurs à stimuler le développement de la numérisation.

« L’IP On Everything sera l’avenir », a déclaré Chen. « La connectivité IP continuera de s’étendre, apportant continuellement l’intelligence et la puissance de calcul à chaque personne, chaque foyer et chaque industrie pour un monde entièrement connecté et intelligent. »

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1665698/Huawei.jpg

‫شبكة تلفزيون الصين الدولية (CGTN): النهر الأصفر: حكاية صينية من أجل حماية البيئة وتحقيق تنمية عالية الجودة

بكين، 22 أكتوبر 2021 /PRNewswire/ — شهد حوض النهر الأصفر – النهر الأم للصين و”مهد حضارتها” – تحسينات ملحوظة في بيئته الإيكولوجية على مدى السنوات القليلة الماضية؛ حيث أن الحكومة الصينية تولي أهمية خاصة للحفاظ على ثاني أطول مجرى مائي في الصين.

أكد سيادة الرئيس الصيني شي جين بينغ على اهمية مضاعفة الجهود المبذولة من أجل تعزيز حماية النهر البيئية وتنميته عالية الجودة، مثنيًا على أهمية النهر الأصفر باعتباره حاجزًا بيئيًا، ومنطقة اقتصادية، وموقعًا تراثيًا ثقافيًا.

حيث تفقد معالي الرئيس الصيني يوم الأربعاء مصب النهر الأصفر في مدينة دونغ ينغ بمقاطعة شاندونغ شرق الصين. وزار سيادة الرئيس مرفًأ عند المصب، ومركزًا للمراقبة البيئية، ومحمية طبيعية على الصعيد الوطني في دلتا النهر الأصفر.

الإستراتيجية الوطنية

صرح سيادة الرئيس شي قائلًا: “إن حماية النهر الأصفر أمر بالغ الأهمية من أجل تحقيق إنعاشًا كبيرًا وتنمية مستدامة للأمة الصينية”. وهذا يفسر سبب تصنيف الصين الحماية البيئية والتنمية عالية الجودة لحوض النهر كمهمة إستراتيجية وطنية رئيسية.

ويتخلل النهر الأصفر تسع مقاطعات ومناطق ذاتية الحكم بدءًا من مقاطعة تشينغهاي إلى مصبه في بحر بوهاي في شاندونغ.

ويلعب النهر الأصفر – “الممر البيئي” الذي يربط بين هضبة تشينغهاي – التبت، وهضبة اللوس، والسهول ذات المياه الشحيحة في شمال الصين – دورًا مهمًا في تحسين البيئة الإيكولوجية ومكافحة التصحر وتوفير إمدادات المياه.

حيث يغذي الممر المائي البالغ طوله 5,464 كيلومترًا حوالي 12 في المائة من سكان الصين، ويروي حوالي 15 في المائة من الأراضي الصالحة للزراعة، ويدعم 14 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي، ويوفر المياه لأكثر من 60 مدينة.

وتأكيدًا على أهميته زار الرئيس الصيني منذ انعقاد المؤتمر الوطني الـ18 للحزب الشيوعي الصيني (CPC) جميع مقاطعات الحوض والمناطق ذاتية الحكم، مشاركًا مخاوفه بشأن “النهر الأم” في الصين. كما تفقد الرئيس منفردًا حوض النهر الأصفر أربع مرات في أقل من عام من أغسطس 2019 إلى يونيو 2020.

ما هي التحديات الماثلة؟

أشار الرئيس شي خلال جولاته التفقدية إلى الصعوبات والمشكلات الماثلة من أجل حماية النهر الأصفر مثل: البيئة الإيكولوجية الهشة، والظروف القاسية للحفاظ على الموارد المائية، والحاجة إلى تحسين جودة التنمية.

ووفقًا لما صرح به الرئيس شي فإن سلامة النهر واستقرار الصين وجهان لعملة واحدة. وطلب الرئيس من الأمة مرارًا وتكرارًا ألا تتراخى في توخي الحذر على الرغم من عدم تعرض النهر لمخاطر حقيقية منذ سنوات عديدة.

إلا أن الظروف الطبيعية والجيولوجية للنهر تتسبب في فيضانات متكررة منذ العصور القديمة. فقد حطم النهر الأصفر على مدى 2,500 عام الماضية سدوده أكثر من 1,500 مرة وأجرى 26 تغييرًا رئيسيًا في مساره في الروافد الدنيا.

وصُنف النهر مع ذلك كواحد من أكثر أنهار العالم تلوثًا منذ حوالي 10 سنوات؛ بسبب الأنشطة الصناعية المزدحمة على طول النهر، مما أدى أيضًا إلى حدوث تدهور بيئي.

التحول من الأقوال إلى الأفعال

اتخذت الحكومة المركزية والحكومات المحلية للتعامل مع التحديات الرئيسية التي تواجه حوض النهر الأصفر سلسلة من الإجراءات على طول النهر لتوضيح كيفية تحول الاستراتيجية الوطنية من مخطط إلى أفعال ملموسة مع إظهار عزم الصين على تمويل التنمية عالية الجودة.

أنجزت الصين خلال السنوات الـ70 الماضية أربعة مشاريع سدود واسعة النطاق، ومشاريع للحفاظ على المياه، ومرحلتين من مشاريع التحكم في الفيضانات في الروافد الدنيا للممر المائي، وأكملت البناء المعياري للسدود. إلا أن الكمية المتراكمة من الطمي والرمل في النهر الأصفر تقلصت بحلول عام 2019 بنحو 30 مليار طن، كما انخفضت الرواسب أسفل النهر بمقدار 11.2 مليار طن.

بدأت التنمية عالية الجودة لحوض النهر الأصفر بتعديل وتحويل المدن الصناعية القديمة على المجرى العلوي، وتطوير الزراعة الحديثة في المناطق الرئيسية المنتجة للحبوب، وكذلك استكشاف طرق لمساعدة السكان الفقراء على طول ضفاف النهر.

كما قامت الدولة ببناء أكثر من 400 محمية طبيعية في الأراضي الرطبة ومتنزهات وطنية في منقطة الحوض. وتُعد المحمية الطبيعية الوطنية لدلتا النهر الأصفر التي زارها الرئيس شي يوم الأربعاء هي أحد الأمثلة الهامة.

حيث تبلغ مساحتها حوالي 153,000 هكتار وتشكل الأراضي الرطبة فيها أكثر من 70 في المائة من مساحتها الإجمالية وهي موقع شتوي مهم لتوقف للطيور المهاجرة بما في ذلك طيور اللقلق الشرقية المهددة بالانقراض.

أصدرت الصين في وقت سابق من أكتوبر مخططًا من أجل حماية حوض النهر الأصفر وتنميته حتى عام 2030؛ ليكون بمثابة دليل على وضع السياسات وتخطيط المشاريع الهندسية في الحوض من أجل مواجهة التحديات. كما تعمل الدولة على تسريع تشريعاتها لتعزيز الحفاظ على البيئة والتنمية عالية الجودة في حوض النهر الأصفر.

https://news.cgtn.com/news/2021-10-21/Xi-Jinping-inspects-Yellow-River-estuary-14xxlj4xQre/index.html  

الفيديو – https://www.youtube.com/watch?v=Nzj3FiccvmA

Somali Filmmaker Wins Top Prize at Burkina Faso Film Festival

OUAGADOUGOU, BURKINA FASO —

Somali filmmaker Khadar Ahmed won the top prize at the FESPACO film festival in Burkina Faso on Saturday for “The Gravedigger’s Wife,” which he wrote and directed.

The 40-year-old was not at the ceremony to receive the Golden Stallion award, but his work bested 16 other African films for the top prize. The films in competition were made by directors from 15 African countries.

This year’s international jury was led by Mauritanian producer Abderrahmane Sissako, who won France’s coveted Cesar in 2015 for “Timbuktu.”

The Golden Stallion, said Sissako, was “for any African filmmaker, the best prize you can have, a source of great pride.”

The festival, first staged in 1969, is held every two years in the Burkinabe capital Ouagadougou.

The event is closely followed by the U.S. and European movie industries, which scout the event for new films, talent and ideas.

Its top prize is named after the Golden Stallion of Yennenga, a mythical beast in Burkinabe mythology.

The event was originally set for February 27-March 6 but was postponed because of the coronavirus pandemic.

Source: Voice of America

At Least 20 Killed as Somalia Troops Battle Moderate Islamist Militia

At least 20 people were killed and more than 40 wounded on Saturday when a moderate Islamist group clashed with Somali government troops over control of a town in central Somalia, according to witnesses and regional officials.

The clashes started at dawn Saturday morning when government troops, who have been amassing on the outskirts of Guri-El, a central Somali town some 400 kilometers north of the capital, Mogadishu, attacked bases held by Ahlu Sunna Wal Jama’a (ASWJ) rebels.

According to residents, both sides used heavy artillery, mortars, machineguns, and vehicle-mounted anti-aircraft guns during a fierce battle in the streets.

Speaking on condition of anonymity, military officials from the opposing sides told VOA that both sides suffered fatalities.

A senior official with the Somali National Security Agency, Col: Abdirisaq Mohamud Yusuf, told VOA that the regional commander of Somali’s Danab Brigade, Abdiladif Feyfle, was among the dead.

Danab or “lightning” brigadiers are U.S.-trained Somali commandos.

“I can confirm that three of our soldiers were killed and more than 10 injured during the fighting,” Ahmed Shire Falagle, Galmudug’s regional state information minister, told VOA’s Somali Service. “I also know that a significant number of Ahlu Sunna Wal Jama’a militia were killed, although I cannot give exact number.”

Falagle also said government troops ultimately took control of the town and that opposing combatants retreated.

“We have driven the militia out of the town and now they are firing back from the outskirts,” he said.

But witnesses who asked not to be named for fear of reprisal said that government forces managed to hold control of only the police station, the district headquarters and several ASWJ administrative buildings.

“None of the two sides is in full control [of the town] yet,” one witness told VOA. “We can hear heavy gunfire and shelling. The government soldiers are positioned at strategic bases at the heart of the town.”

VOA phone calls to several ASWJ officials went unanswered.

A moderate Sufi sect, ASWJ previously assisted Somali government troops battling al-Shabab Islamist extremists, temporarily striking a regional power-sharing deal with the Somali government. Saturday’s fighting followed a simmering dispute over ASWJ’s representation in local, state and national government.

Mogadishu has been denying the group’s request to have power as an Islamic entity, saying its members should peacefully seek power through their respective clans. It also wanted the group’s militia to be integrated into national forces.

In February of last year, Somali troops seized towns previously under ASWJ control, including Guri-El.

Earlier this month, the Islamist group took control of Guri-El unopposed after forcing Somali government troops to withdraw.

In an interview with VOA Somali at the time, the group’s chief, Sheikh Shakir, said it wants to take control of towns and regions to better protect them from al-Shabab extremists.

Since then, tension has been building as government troops began amassing military reinforcement near the town.

The U.N. said on Thursday over 100,000 people had been displaced in Guri-El because of the military buildup.

Efforts to mediate differences by local elders and regional leaders failed, leading to Saturday’s bloody battle.

The fighting comes two days after Somalia’s president and prime minister said they had struck a deal to speed up the country’s long-delayed election process and to end a simmering feud that threatened to plunge the Horn of Africa nation into a fresh crisis.

The two men had been deadlocked over top security appointments and dismissals that were triggered by the mysterious disappearance of a female Somali spy who has long been declared dead by the country’s National Intelligence and Security Agency.

Experts warn that continued political instability and renewed fighting with the moderate Islamist group could benefit al-Shabab.

Source: Voice of America